الأحد، 2 نوفمبر، 2008

حل الواجب


مهذلة وان يصبح المعلم قاتل والتلميذ قتيل

والواجب هو فقط من يحدد المصير

لماذا تدنى حال التدريس في مصر؟

واين ذهبت الانسانيه بقلب هذا المعلم!

كيف له وأن يعاقب طفل صغير

لم يتجاوز الحادية عشر سنه بمثل هذة القسوة

ومثل هذ العنف

هل هذا هو التعليم !

وهل هذة هي التربيه!

وأين القانون؟ من هذا !

ولما لا يكون هناك عقااب رادع

لأمثال هؤلاء البشر

الذين ينهون حيااة طفل بريء

والنتيجة

قتل خطأ !

حادثة مؤلمة تجرد فيها البطل من كل معاني الانسانية

تجرد فيها من كونه معلم

أباً أو أخاً وليس قاتل ولكن

ماذا وقدرحل الطفل اسلام رحل عن عالمه الصغير

عن والديه عن العابه الصغيرة

عن حلوى ربما كان يمسكها بيده

عن حضن والدته الدافيء

وعن عين ابيه

شيء محزن

مؤسف للغاية

أن يرحل طفل وتحرم منه عائلته


بسبب حل الواجب !!!!

4 التعليقات:

غمض عينيك يقول...

اللي يستخدم اسلوب ضرب همجي بالمنظر دا يبقى حيوان مش مدرس ولا بني ادم اصلا
ويمكن يكون الحيوان اكثر رحمة منه


تحياتي
محمد سمير

سهر الليالي يقول...

اسلوب همجي فعلا
تموت براءه عشان واجب
يا حول الله يارب
المدرس دا قلبه ايه
دا اكيد ما عندوش قلب
استغفر الله العظيم

hana يقول...

غمض عنيك
فعلا أسلوب همجي
وتخلف المدرس المفروض أنه اتعلم
أذاي يتعامل اذاي يشرح
وقبل دة كله انسااان
أذاي يضرب طقل فى بطنه ويفقدة الحياة
بالشكلدة
ويبقى فبل خطأ
المفروض العقوبة تبقى اشد
لانه اشوفه فتله متعمد
لأنه دة مش ضرب طفل بدااًًً



نورتني

hana يقول...

سهر الليالي

تخيلي يا سهر قد أيه
راحت الانسانية وتدنى أسلوب المعلم
فعلا معندوش قلب ولا أيمان
معندوش أنسانية
لا حول ولا قوة الا بالله
شيء محزن والله

نورتينيييييييييييييي

 


تخــاريف هنونـــه. Template Design By: SkinCorner